HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








ابن جرير.... مدينة فوسفاطية تعيسة تبكي شبابها العاطل عن العمل بدموع لاتنهمر... !


حقائق بريس
الاثنين 15 يوليوز 2019




ابن جرير.... مدينة فوسفاطية تعيسة تبكي شبابها العاطل عن العمل بدموع لاتنهمر... !


قطاع الفوسفاط بابن جرير، قطاع مخيب لآمال الساكنة وشباب المنطقة التي تمتلك ثروة هامة من مادة الفوسفاط تقاس بالبترول، حيث أبان المسؤولون على حقيقة مرة ومؤلمة بعد أزيد من 45 سنة من استخراج الثروة الفوسفاطية من المنطقة ولا يكشف هذا الفوسفاط في صفحاته ولو بصيصا من الأمل لساكنة المنطقة ولشبابها بالخصوص بعد أن علقت آمالها على تشغيل أبنائها ظنا منها أن شروط العمل متوفرة باعتبارها صاحبة الأرض المنزوعة الملكية تلك الحكاية التي لا يريد سماعها أهل المنطقة المنتزعة أراضيهم من جديد إنها تثقل كاهل الساكنة من الظلم والاحساس بالضياع، حيث إدارة الفوسفاط أجهضت أحلامهم وصيرتهم يحيون في عداد المفقودين، هذا فالمجمع الشريف للفوسفاط في مجال استغلاله للأرض جعل المنازل تتعرض للتصدعات بسبب ذبذبات الاهتزازات والاسلاك الناقلة للكهرباء ذات التوتر المرتفع المسببة لأمراض سرطان الدم بالنسبة للأطفال، إضافة لاستنزاف المياه الجوفية وتدمير مساحات كبيرة من الاراضي الفلاحية والرعوية
فواقع الحال بهذه المدينة ينذر بتفاقم خطير للأوضاع الاجتماعية والاقتصادية ، وهنا نقف عند علاقه الثروة الفوسفاطية التي تزخر بها منطقة الرحامنة بتنمية مدينة ابن جرير كمدينة فوسفاطية، هو ازمة اجتماعية جاثمة على ساكنتها مما جعل هذه المدينة تحطم كل ارقام الفقر والبطالة والهجرة عوض تبوء الصدارة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتستمر معاناة شباب المنطقة عموما مع البطالة بسبب غياب استراتيجية واضحة في مجال تشغيل الشباب بقطاع الفوسفاط، الذي يغلق باب التشغيل في وجه الشباب من أبناء المنطقة الذين استنزفت اراضيهم بأبخس الاثمان لمكتب الفوسفاط الذي عليه تخفيف منابع البؤس بالمنطقة، بؤس الشباب العاطل عن العمل بإدماجهم في المجمع طبقا للقانون المنجمي الذي ينص في بنده السادس من الفصل الثاني على اعطاء الأولوية لأبناء المتقاعدين وابناء المنطقة المنجمية مع تحديد سقف التشغيل في سن 35 سنة.
فأبناء منطقة الرحامنة و أبناء عمال الفوسفاط المتقاعدين بابن جرير يعانون البطالة في الوقت الذي يتم فيه تشغيل المقربين من بعض المسؤولين، وهذا الوضع الطبقي المكشوف ترتب عنه حواجز نفسية واجتماعية كبيرة مما رفع من حجم أصوات المحتجين بمدينة ابن جرير طلبا للشغل بهذا القطاع، وقفات احتجاجية مسترسلة لأبناء المنطقة وأبناء العمال المتقاعدين والمعطلين حاملي الشهادات أمام إدارة الفوسفاط وكذلك أمام عمالة الاقليم وبلدية ابن جرير مطالبة بالتشغيل ومحاربة كل ظواهر المحسوبية والزبونية بهذا المركز الفوسفاطي، ما اضحى مؤكدا ان المسؤولين لا يدركون على الاطلاق ايجاد حل لمشكل تشغيل ابناء المنطقة بفوسفاط ابن جرير الذي لم ينال ابناء الرحامنة منه سوى الامراض و الحكرة والتهميش.
فملف تشغيل ابناء منطقة الرحامنة وابناء العمال المتقاعدين بهذا القطاع هو ملف اجتماعي ثقيل ، أن يكون ملزما للمجمع الشريف للفوسفاط في تنفيذه القانون المعمول به في مجال التشغيل ملف أصبح يؤرق المسؤولين يوميا، مما يؤكد بأن مدينة ابن جرير تعيش اليوم حالة استثناء امام تعنت إدارة الفوسفاط في إيجاد حل تشغيل ابناء المنطقة حيث أن البطالة هي من أهم التحديات التي يواجهها اقليم الرحامنة وتقدر بنسبة عالية من الساكنة وهو مؤشر يتخذه العديد من المراقبين والمتتبعين لإبراز ضعف مساهمة المجمع الشريف للفوسفاط في تنمية المدينة والاقليم، ويبقى أن التزام المسؤولين الصمت على ملف التشغيل بهذا القطاع الحيوي الهام جوابا عن قضية التشغيل الاساسية، هو أمر يستدعي الوقوف الجاد لمعالجة ازمة البطالة بالخصوص والاستعداد للمستقبل، وليس بعين ماشافت قلب ماوجع تشيد جسور التنمية.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير