HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة









الأستاذ عبد الفتاح كمال الأمين الاقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بالرحامنة في ضيافة جريدة "حقائق بريس "


حقائق بريس
الاثنين 23 نونبر 2020



نراهن على الشباب بشكل ملحوظ وهو رهان يشكل الصعب في النسيج التنظيمي


الأستاذ عبد الفتاح كمال الأمين الاقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بالرحامنة في ضيافة جريدة "حقائق بريس "
الاستاذ عبد الفتاح كمال من مواليد 1968 بالرحامنة، متزوج وأب لولدين، أستاذ باحث في الهندسة المجالية والسياسات الحضرية، حاصل على الإجازة في الاقتصاد، نائب برلماني رئيس شعبة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب سابقا، رئيس جماعة لولايتين، رئيس المجلس الاقليمي للرحامنةومستشار بمجلس جهة مراكش آسفي لولايتين سابقا ،مهتم بالشؤون الثقافية والرياضية، رئيس سابق لنادي أولمبيك صخور الرحامنة لكرة القدم ونائبا للرئيس بنادي شباب ابن جرير لكرة القدم ورئيس سابق لجمعية الرحامنة للخدمات الاجتماعية، وبما أن القيادة السياسية لحزب الأصالة والمعاصرة تدفع في إتجاه إعادة الاعتبار للمشهد السياسي الحزبي بهذا الإقليم فقد تم انتخاب الاستاذ عبد الفتاح كمال أمينا إقليميا لحزب الأصالة والمعاصرة بالرحامنة باعتباره فاعلا سياسيا خبر السياسة وتمرس في عدة مسؤوليات سياسية أهلته إلى تحمل مسؤولية تنظيمية وقيادية لحزب الأصالة والمعاصرة بهذا الإقليم لما يتوفر عليه من بعد نظر وتكوين سياسي نابع من حمولته الفكرية ورصيده السياسي وحضوره الوازن اجتماعيا وثقافيا وسياسيا، فمنذ تحمله للمسؤولية الحزبية الجديدة شهد الحزب دينامية سياسية بدأت بتطعيم هياكله وتوسيع قاعدة الحزب وجعل القطاعات الأخرى تتفاعل مع التوجه العام لحزب الأصالة والمعاصرة إقليميا وجهويا ووطنيا، مما يؤكد سداد التصور الذي يعتمده الأستاذ كمال في ضخ دماء جديدة في الحزب إقليميا لتأكيد حضوره في كل المحطات الانتخابية المقبلة، ولهذه الاعتبارات وغيرها انفتحت جريدة حقائق بريس على هذا الوجه السياسي ليساهم في تنوير الرأى العام حول الوضع السياسي الذي يشهده الإقليم وخاصة حزب الأصالة والمعاصرة وأجرت معه الحوار التالي :


بعد انتخابكم أمينا إقليميا لحزب الأصالة والمعاصرة، ماذا تعني لكم هذه المسؤولية؟

- أتمنى لي هذه المسؤولية الصدق مع الذات أولا، والهم الوطني ثانيا، وعدم ترك الميدان لنخب افلست مدفوعين بالحافز الوطني في ظل مواصفات جديدة لمغرب جديد
ماهي اللحظة التي يعيشها حزب الأصالة والمعاصرة؟

- هي مرحلة إعادة البناء والتقوية وتجديد النخب السياسية القادرة على التنافس وربح رهان المرحلة المقبلة
ماهي الأولويات التي سطرتموها أثناء تحملكم لهذه المسؤولية؟

- بالنسبة إلينا أولوية الأولويات هي إعادة المصداقية للعمل السياسي خدمة للبلد من كل المواقع وبكل الوسائل المكفولة دستوريا وتجميع نخب فاعلة وتاطيرها لخوض معركة الإصلاح والتنمية


هل لديكم برنامج حزبي لإعادة إحياء دور حزب الأصالة والمعاصرة كما كان عليه الأمر من قبل بإقليم الرحامنة؟

لدينا خبرة في التسيير لإنتاج تصور واضح وواقعي لانقاد إقليم الرحامنة، ونحن نأخذ بمنطق الدقة والتخطيط إضافة إلى منطق المؤسسات، ونطمح في التنسيق والتعاون مع باقي الفرقاء السياسيين من أجل استكمال مخططات الولوج للخدمات الأساسية (التعليم،الصحة، الطرق، الماء والكهرباء )والدخول في مرحلة أقرب تتجلى في الإنعاش الأقتصادي للمنطقة وخلق فرص الشغل من خلال تشجيع المقاولة وابتكار أساليب جديدة وحديثة لإنعاش الاقتصاد المحلي وادماجه بالاقتصاد الوطني عبر الاستفادة من الفرص المتاحة على المستوى الوطني



الى أي حد تجعلون القطاع الشبابي داخل الحزب ليعود إلى الواجهة؟

نحن نراهن على الشباب بشكل ملحوظ وهو رهان يشكل الصعب في النسيج التنظيمي مع الوفاء وعدم الإقصاء لكل الفئات
هل ستعملون على تدويب بعض الخلافات القائمة بين أطر الحزب بالاقليم،كيف ذلك؟

الخلافات علامة على أن التنظيم حي ولكن ليس لدينا خلافات بالشكل الذي يمكن أن تتصوروه، وعملية تدبير هذه الخلافات هي من الحدق السياسي مع الأخد في الحسبان البعد الأخلاقي والمؤسساتي والاطار القانوني
ماذا اعددتم سياسيا للانتخابات القادمة؟

من السابق لأوانه الكشف عن كل التفاصيل من دون إبداع أشكال جديدة، والحزب يعيش تلاحما حقيقيا بين المناضلين القدماء والدماء الجديدة الوافدة على الحزب، ومانثمنه في هذا الحزب انه يفتح المساحات شاسعة أمام كل من توسمه خيرا في هذا التنظيم، وليس لدينا اية قضايا عالقة بل اننا نشكل اليوم البديل عن الممارسات المسيئة لبعض الجهات والتاريخ خير شاهد على ما نقول
كلمة اخيرة؟

حزب الأصالة والمعاصرة حزب أغلبية بإقليم الرحامنة، وهومكون محترم، ومنطقة الرحامنة كانت قلعته، وتاريخ الحزب في الشأن المحلي هناك فيه إنجازات كبيرة جدا، وختاما أتقدم بالشكر الجزيل لكل طاقم جريدة حقائق بريس

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير