HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة
تصفحوا العدد 328 من جريدة حقائق جهوية الكترونيا pdf




الأكثر تصفحا


البرلمان الموريتاني يدعو لملاحقة إسرائيل وحماية الشعب الفلسطيني


حقائق بريس
الثلاثاء 16 غشت 2022







طالبت الفرق البرلمانية في الجمعية الوطنية الموريتانية في بيان مشترك، “بملاحقة، ما أسمته بـ ” الكيان الصهيوني الغاشم عبر القضاء الدولي، وبمعاقبة قادته وسائر المتورطين في جرائمه البشعة ضد الشعب الفلسطيني وضد الأمة، واعتبارها جرائم ضد الإنسانية”.



ووقع البيان المذكور رؤساء فرق حزب الإنصاف، وفريق الميزان، وفريق حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية، وفريق حزب تكتل القوى الديمقراطية، وحزب اتحاد قوى التقدم، وفريق حزب الصواب، وحزب التحالف الشعبي التقدمي.



ودعا رؤساء الفرق باسم النواب المنضوين في فرقهم وهم غالبية نواب الجمعية ” كافة البرلمانات التي تناصر القضايا العادلة إلى الوقوف بجانب الشعب الفلسطيني في مواجهة آلة الحرب الصهيونية الغادرة”.



وطالب البيان “الشعب الموريتاني إلى هبة شعبية لمؤازرة أبناء غزة ونابلس وسائر الأراضي الفلسطينية في وجه الاعتداءات الصهيونية الغاشمة، والتنديد بقتل المدنيين وتدمير البنى التحتية بطريقة مخالفة لكل القوانين والأعراف الدولية، والمناقضة للقيم والمثل الدينية، ومع الفطرة البشرية السوية”.



ودعا رؤساء فرق البرلمان الموريتاني “المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات حازمة للجم آلة الحرب الصهيونية، ومنع الكيان الصهيوني الغاشم من التمادي في الاستهتار بالمواثيق والقوانين الدولية والقيم الإنسانية”.



ودعا البيان “شعوب الأمتين العربية والإسلامية وجميع الأحرار في العالم إلى الوقوف بحزم إلى جانب الشعب الفلسطيني ودعمه في نضاله المشروع حتى إنهاء الاحتلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، دولة تعكس تطلعات الشعب الفلسطيني المشروعة”.



وأكد رؤساء فرق البرلمان الموريتاني على “أن حماية الشعب الفلسطيني مسؤولية مشتركة لكل القوى الحية في العالم، وأنه على هذه القوى أن تتحمل مسؤولياتها تجاه هذه القضية العادلة”.



واعتبر البيان “أن جرائم المحتل الصهيوني هي السبب المباشر لعدم الاستقرار في المنطقة، وهي السبب فيما تشهده المنطقة من انعدام الأمن والسلم”، محذرين “من تبعات ذلك وانعكاساته على الأمن والسلم الإقليمي والعالمي”.


         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير