HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








التهامي محيب نائب رئيس جهة مراكش اسفي يستقبل وفدا عن مقاطعة جيانغسو الصينية


غلولو مولاي عبد السلام .
الجمعة 29 نونبر 2019




التهامي محيب نائب رئيس جهة مراكش اسفي  يستقبل وفدا عن مقاطعة جيانغسو الصينية
في إطار التعاون اللامركزي، استقبل السيد التهامي محيب نائب رئيس جهة مراكش أسفي مرفوقا بالسيدة نسيمة التواتي رئيسة لجنة التعاون والشراكة والمدير العام للمصالح وكذا مدير دار المنتخب زوال يومه الأربعاء 27 نونبر الجاري بمقر الجهة وفدا عن مقاطعة جيانغسو الصينية برئاسة السيدة HUANG Lixin رئيسة المجلس الاستشاري لمقاطعة جيانغسو والسيد يانغ فينغ الكاتب العام للمجلس، والسيدة زهو شاو يون المديرة المساعدة بالإدارة العامة لمجلس مقاطعة جيانغسو، فضلا عن السيد كاي جيانغو نائب رئيس لجنة شؤون هونكونغ مكاو تايوان والصينيين بالخارج والشؤون الخارجية بمجلس المقاطعة.
وقد تمحورت محادثات الجانبين حول سبل تعزيز التعاون والشراكة بين جهة مراكش أسفي ومقاطعة جيانغسو لا سيما في مجال الثقافة، التربية والتكوين، والصحة العامة في إطار مبادرة الحزام والطريق مشروع القرن الاقتصادي في العالم.
يشار إلى أن مبادرة الحزام والطريق هي المحرك الأساسي للسياسة الصينية داخليًّا وللدبلوماسية الصينية خارجيًّا. وهي المشروع الأساس للرئيس الصيني شي جينبينغ. وتهدف المبادرة إلى ربط العالم بالصين بطرق ومسارات للتبادل التجاري والسياسي لتكون بمثابة هجوم اقتصادي ناعم.
وتهدف المبادرة إلى محاولة إحياء طريقي الحرير البحري (الحزام) والبري (الطريق) اللذين كانا يربطان الصين بالعالم قبل ثلاثة آلاف عام، ويتم من خلالهما تبادل السلع والمنتجات كالحرير والعطور والبخور والتوابل والعاج والأحجار الكريمة وغيرها، وكذلك تبادل الثقافات والعلوم. وتقوم المبادرة على مبادئ وميثاق الأمم المتحدةوالمبادئ الخمسة للتعايش السلمي كالاحترام المتبادل للسيادة الوطنية، وسلامة الأراضي وعدم الاعتداء، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، والمنفعة .

التهامي محيب نائب رئيس جهة مراكش اسفي  يستقبل وفدا عن مقاطعة جيانغسو الصينية

التهامي محيب نائب رئيس جهة مراكش اسفي  يستقبل وفدا عن مقاطعة جيانغسو الصينية

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير