HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة









الحاجة إلى حركة 20 فبراير... لازالت قائمة.


حقائق بريس
السبت 22 فبراير 2020




الحاجة إلى حركة 20 فبراير... لازالت قائمة.





تخليدا للذكرى 9 لحركة 20فبراير دعت الجبهة الاجتماعية إلى احتجاجات جهوية من أجل وقف الفساد والاستبداد ، وتزامنا مع هذا تظاهر الآلاف من الأساتذة المتعاقدين من خلال مسيرات
احتجاجية في عدة مدن مغربية مطالبين بإسقاط نظام التعاقد، لحركة 20 فبراير الاحتجاجية بالرغم من كونها لم تعد موجودة تنظيميا فإنها كسرت حاجز الخوف الذي استمر لعقود من الزمن واعطتنا كذلك المبادرة الشعبية بخروج الشعب للشارع للنضال من أجل حقوقه، فلا يمكن اطلاقا القول بنهاية الحركة ونهاية امتداداتها ورمزيتها لكنها ستظل حاضرة للنضال ضد الفساد وليست لتحقيق المصالح مادامت الأحزاب السياسية القاءمة في معظمها لم يعد يهمها الارتباط بالجماهير الشعبية بقدر ما صار وجودها مرتبطا بمصالحها. فبعد مرور تسعة سنوات على حركة 20 فبراير من أجل النضال ضد الفساد والاستبداد فإن هذه الحركة لم تعد موجودة كاطار تنظيمي لكن روحها لازالت ترفرف في سماء كل الاحتجاجات ببلادنا ، وحتى مثل هذا اليوم من كل سنة يجب استحضار انتفاضة 20 فبراير التي لازالت حية في مواقع التواصل الإجتماعي رغم خفوتها في الشارع، وفي الختام نحيي روح ونضج ووطنية صيحة حركة 20 فبراير في ذكراها التاسعة .

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير