HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة

المخزن يكسر الجرة فوق رؤوس البام والأحرار بابن جرير....!


حقائق بريس
الثلاثاء 14 سبتمبر 2021




نجح المخزن في امتحان 8شتنبر الجاري بابن جرير ،الذي منحه تحالف أحزاب سياسية ممثلة بالمجلس الحضري نقطة موجبة للنجاح في هذا الامتحان وتخطيه لهذه المرحلة بامتياز، بعد مشاورات مخزنية أفرزت مشهد سياسي غير مسبوق يعود لرغبة المخزن في التخلص من حزب الأحرار الذي سقط في امتحان الحصول على التزكية لانتخابات الرئاسة قبل أن يحسم ،حزب البام في سحب ترشيحه للرئاسة والدخول المعتاد في جبة المخزن حتى يجتاز هذا الامتحان بدون منطق الانهزام أو الانتصار،خاصة بعد أن احتد الصراع بين الحليفان جهويا على تشكيل مجلس جماعة ابن جرير ،حتى لاتكون الكارثة بحجم الفضيحة ليكرر المخزن نفس الأساليب السلطوية بإعادة إنتاج نفس استراتيجيات التحكم في المشهد السياسي، ما دامت الديمقراطية ببلادنا مازالت على "قد الحال "والتجربة الديمقراطية ما زالت تراوح مكانها والمؤسسات مازالت هشة، واستمرارية المخزن في محاصرة كل من يخالفه الرأي وكل من يرفض الانضمام إلى القطيع ،وانه لابد أن نتساءل عن المهزلة أو المسخرة المخزنية الكبرى بمدينة المستقبل حول انتخاب مكتب جديد للمجلس بالرغم من التوقعات التي كانت تتحدث عن كون البام سيحتفظ بقوته داخل مجلس جماعة ابن جرير الحضرية قبل أن يكسر المخزن هيمنته على المدينة وعن وضع هذا المجلس مستقبلا ومن سيتحمل وزر أدائه بعد قبول جل أعضائه باللعبة كما هي عن طواعية وطيب خاطر راضين بما جاد به المخزن على الساكنة، كما سيكون هذا الحدث مثار نقاش واسع وعميق في أوساط الرأي العام المحلي والوطني، وسوف تبدي الأيام ما كنا نجهل وسوف تسقط كل الأقنعة الزائفة وتسطو شمس الحقيقة، ونكتفي بالقول بأنه عبثا ما ندعي من السعي نحو تحقيق الديمقراطية ببلادنا في وقت مازال يعشعش بين ظهراننا بعض المسؤولين لا يجيدون سوى الهدم عوض البناء الديمقراطي ،وممارسة كهذه لاتعني ابدا القبول بالممارسة الديمقراطية بقدرما تعني استغلال الممارسة الانتخابية لتحقيق أهداف خاصة أو السعي إلى فرض استبداد بديل

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

مقالات ذات صلة
< >

الثلاثاء 18 يناير 2022 - 15:45 الصحافة الجهوية تقاوم من أجل البقاء....

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير