HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة
تصفحوا العدد 328 من جريدة حقائق جهوية الكترونيا pdf




الأكثر تصفحا


تراجع آداء المجلس الحضري لابن جرير يخيب آمال الساكنة...!


حقائق بريس
الاحد 11 سبتمبر 2022




   تراجع آداء المجلس الحضري لابن جرير يخيب آمال الساكنة...!
تعددت في الآونة الأخيرة الأصوات المنتقدة لعمل المجلس الحضري لابن جرير الذي عرف تراجعا على مستوى الحضور الملفت للنظر الذي عرفه في الفترة السابقة، هذا التراجع الذي تم تسجيله تتعدد أسبابه حسب آراء الساكنة التي كانت ولاتزال تطالب بالخدمات الأساسية والتي أصبحت تهتم بالشأن المحلي أكثر من الفترة السابقة، لنجد ان الفترة الراهنة عرفت ركودا يعود مرده إلى انصهار تحالف المجلس الحالي المدعوم من السلطة في قالب واحد بعد ان كان هذا التحالف الذي وصفه البعض بالمعجزة إلى الأمس القريب لايشد عن قاعدة "طوم وجيري "ليصبح الآن بقدرة قادرسمنا على عسل، تحالف طرح في بدايته أكثر من علامة استفهام إلى درجة أن البعض تنبأ بفشله نظرا لعدم خضوعه لأي منطق تحالف جاد، وان السبب الأساسي وراء تراجع آداء المجلس الحضري هو التحالف المعلوم انطلاقا من رغبة سلطة الوصاية عليه أو الحضور القوي للوصاية في المشهد، كما أن هناك آراء أخرى ترى عكس ذلك، عموما ان اثارتنا لهذا الموضوع نتوخى من خلاله تسليط الضوء على التراجع الذي يعرفه هذا الأداء على مستوى الشأن المحلي من جهة ونظرة الشارع وتقييمه لأداء المجلس الذي منذ انتخابه لا زال حبرا على ورق حسب رأي المهتمين والمتتبعين، وكل المعطيات التي لدينا تظهر بشكل جلي بأن المدينة مازالت تعيش من العديد من المشاكل والاختلالات الناتجة عن سوء التسيير بالمجلس وكذا غياب التدبير التشاركي لمعالجة القضايا والمشاكل العديدة التي تتخبط فيها المدينة والتي اضرت بمصالح السكان، فرغم ثروتهاالفوسفاطية فإن ظواهر عديدة تسببت في تعثر قطار التنمية بها وأصبح طابع الفوضى والعشوائية في التسيير والتدبير الوجه العام للمدينة، احتلال الملك العمومي، تفريخ الاكشاك الخشبية على طول أرصفة شوارع المدينة، البناء العشوائي، العربات المجرورة، الازبال المتراكمة بالإضافة إلى ظواهر أخرى بمدينة ابن جرير "الذكية "أصبحت كلها مألوفة مع مرور الوقت


         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير