HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة
تصفحوا العدد 328 من جريدة حقائق جهوية الكترونيا pdf




الأكثر تصفحا


“جبهة دعم فلسطين” تستنكر المحاكمات ومختلف أشكال القمع والتضييق التي يتعرض لها مناهضو التطبيع


حقائق بريس / متابعة
الاربعاء 15 ماي 2024



استنكرت الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع، اليوم الأربعاء، المحاكمات والمتابعات القضائية لمناضليها، ومختلف أشكال القمع والتضييق التي تتعرض لها في الفترة الأخيرة، بسبب مناهضتها للتطبيع ودعمها للقضية الفلسطينية، واحتجاجاتها الداعمة لغزة وكل فلسطين في سياق المجازر الصهيونية المستمرة منذ 7 أكتوبر الماضي.


وتوقفت الجبهة خلال ندوة صحافية تزامنا من الذكرى 76 للنكبة، واجتياح الكيان الصهيوني لرفح، ومرور 222 يوما من الإبادة الجماعية بقطاع غزة، وقبيل المسيرة الوطنية الكبرى التي دعت لها يوم الأحد المقبل بالدار البيضاء، -توقفت- على جملة من أشكال التضييق التي تعرضت لها، في حملة قمعية متواترة ومتصاعدة.



وفي هذا الصدد، سجلت الجبهة المنع والتضييق على أنشطة طلابية داعمة للنضال الفلسطيني، كما حدث في تطوان، والتدخل الأمني العنيف ضد مسيرة شعبية بأكادير دعما للشعب الفلسـطيني يوم 31 مارس، وحصار ومنع مسيرة شعبية بسلا يوم 30 مارس، مع منع وتفريق وقفة شعبية بسيدي سليمان وأخرى بسيدي يحيى في ذات اليوم، ومنع العديد من الوقفات الأخرى.

وأشارت الجبهة إلى اعتقال المناضل السعيد بوكيوض، والحكم عليه في ظرف قياسي بخمس سنوات سجنا ابتدائيا و40 ألف درهم غرامة مالية، ثم استئنافيا بثلاث سنوات سجنا و 40 ألف درهم غرامة، على خلفية سبع تدوينات ينفي نشرها على إحدى الصفحات بوسائل التواصل الاجتماعي، وعلى إثر ثلاث تدوينات سبق للمعني بالأمر أن نشرها على صفحته بالفايسبوك نهاية سنة 2020، ندد من خلالها بسياسات تطبيع السلطات المغربية، في محاكمة انتفت فيها شروط المحاكمة العادلة.
ومن جملة أشكال التضييق التي رصدتها الجبهة؛ متابعة 13 من مناضليها أمام المحكمة الابتدائية بسلا، بتهمة التظاهر غير المرخص له والتحريض على التظاهر على إثر الوقفة التي نظمتها أمام متجر كارفور بسلا في 25 نونبر 2023 ضمن أسبوع الدعم والمقاطعة، وهي الوقفة التي عرفت تدخل القوات العمومية باستعمال القوة المفرطة لفضها.

وفي سياق اعتقال مناهضي التطبيع، توقفت الجبهة المغربية على اعتقال عضوها بالمحمدية عبد الرحمن زنكاض، على خلفية تدوينات ينتقد فيها سياسات التطبيع، والحكم عليه بخمس سنوات سجنا و50 ألف درهم غرامة، في محاكمة لم تتوفر فيها شروط المحاكمة العادلة، إضافة إلى اعتقال مصطفى داكار من محله التجاري بمدينة أزمور، ومتابعته في حالة اعتقال، إضافة إلى اعتقال بوبكر الونخاري ومتابعته في حالة سراح، وإيقاف شاب بمدينة الناظور يوم الأحد 12 ماي الجاري من داخل مطعم “ماكدونالدز”، حين كان يدعو لمقاطعة المطعم المعروف بدعمه للكيان والجيش الصهيوني.

وانتقدت جبهة دعم فلسطين اعتقال الناشط والمشجع الرياضي سفيان شاطر بمدينة بركان من داخل ملعب كرة القدم أثناء دخوله الملعب حاملا الراية الفلسـطينية تعبيرا منه عن تنديده بالجرائم الصهـيونية في فلســطين، وتقديمه يوم أمس الثلاثاء أمام المحكمة الابتدائية ببركان بتهمة “الدخول إلى أرضية ملعب بدون سبب مشروع أثناء مباراة كرة القدم”، ومتابعته في حالة سراح طبقا للفصل 308-11 من القانون الجنائي وتحديد اول جلسة يوم 30 ماي الجاري.

واشتكت الجبهة مما يحاك ضد مناهضي التطبيع من مؤامرات لتلفيق التهم الواهية والمفبركة على المقاس، وهو ما يعكس الطبيعة العدوانية للمطبعين والتوجه القمعي الجديد الذي دخلت فيه الجهات الرسمية بالبلاد ضد الجبهة للحد من الزخم النضالي الداعم للكفاح الفلسطيني والمناهض للتطبيع، وهو ما يتوجب التصدي له.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير