HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة









جمعية بصمة الخير بالرحامنة تنظم قافلة تضامنية-إنسانية مع ساكنة جماعة أيت امديس إقليم أزيلال.


متابعة لحسن بن حسي
السبت 4 يناير 2020




جمعية بصمة الخير بالرحامنة تنظم قافلة تضامنية-إنسانية مع ساكنة جماعة أيت امديس إقليم أزيلال.

في بادرة إنسانية ذات مغزى تضامني، نظمت جمعية بصمة الخير بالرحامنة قافلة إنسانية اجتماعية إلى دوار اكدامن جماعة أيت امديس إقليم أزيلال، عرفت توزيع ملابس شتوية وأغطية ومواد غذائية والتي كانت على الشكل التالي:
30 من الأغطية الجديدة، 30 قفة للمواد الغدائية وشملت سكر، 30 من الزيت والشاي، العدس، لفول،شعرية،صابون، تيد، 30 بلاطو بيض و ملابس وأحذية مستعملة و 80 هدية للأطفال. كما نظمت الجمعية حملة طبية صغيرة شملت قياس كل من ارتفاع الضغط الدموي ومرض السكري. وعرف النشاط تنظيم حفل بهيج نشطه بهلوانات الجمعية وتفاعل معه الأطفال الصغار. وشارك في هذا العمل الانساني أعضاء ومنخرطو الجمعية.
وفي تصريح لمنبرنا ، عبر أعضاء الجمعية ، عن سعادتهم وهم يرون الفرح والسعادة على محيا المستفيدين متجاوبين مع هذه البادرة الثالثة من نوعها والتي تسعى إلى دعم وتنمية مثل هذه المناطق ورفع التهميش عنها.. وأكد رئيس الجمعية لحسن بنحسي في كلمته لمنبرنا :
" نحن مجموعة من المتطوعين نقوم بمثل هذه المبادرات الإنسانية الهادفة وذلك رغبة منا في وضع بصمتنا الإيجابية في هذا الحراك الذي يعرفه المجتمع المغربي وأن نكون إيجابيين من باب الغيرة على البلاد، وإذا تحركت كل الجمعيات من هذا المنطلق ، فسندفع بتنمية البلاد خطوة إلى الأمام لا محالة، من خلال محاربة الفقر والهشاشة خاصة في البوادي ناهيك عن ترسيخ مباديء المواطنة وقيم التضامن لدى الجميع بمن فيهم هؤلاء الأطفال وأتقدم نيابة عن زملائي بالجمعية بالشكر الجزيل للسيد عامل إقليم الرحامنة ورئيس قسم الشؤون الداخيلة بعمالة الرحامنة على تنسيقهما لهذا النشاط"
وفي آخر النشاط سلمت جمعية بصمة الخير بالرحامنة شهادة تقديرية الى السيد عامل إقليم أزيلال و السيد قائد مدينة ازيلال.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا العمل الانساني ، رغم رمزيته، كان بالنسبة للساكنة عرسا رسم البسمة على وجوه أبناء هذه المنطقة المهمشة على الكثير من الأصعدة وطالب السكان الدوار في تصريحاتهم ، بتكثيف مثل هذه المبادرات.

ولاشك أن دفء الأغطية وحماية الأسر من البرد القارس الذي يسيطر على هذه المناطق، ودفء هذا التواصل الإنساني، أكد بالملموس أن المجتمع المدني أعطى للفعل الجمعوي دينامية حقيقية في المساهمة في التنمية وتحسيس الجهات المسؤولة بأهمية الإنصات إلى نبض المجتمع، بل وإشراكه في اتخاذ القرار، وبالتالي المساهمة الفعالة في الدفع بعجلة التنمية لما فيه خدمة المجتمع برمته.


         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير