HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة









حركة البام التصحيحية....وطنية موحدة أم حركة بوصفة رحمانية!


حقائق بريس
الاثنين 28 سبتمبر 2020




حركة البام التصحيحية....وطنية موحدة أم حركة بوصفة رحمانية!


في انتظار أن يتضح اتجاه الحركة التصحيحية داخل حزب "البام "بكون هي حركة وطنية موحدة أم حركة بوصفة رحمانية وهل هي بالفعل ضد الأمين العام للحزب عبد اللطيف وهبي حول طريقة تسييره أو منطق تصفية الحسابات والانتقام داخل الحزب، حيث مجموعة من قياديي ومناضلي وبرلمانيي الحزب بالإضافة لأمين عام سابق يدعمون بقوة كل التحركات التي تقوم بها الحركة التصحيحية من أجل التصدي لمنطق تصفية الحسابات والانتقام من الأمين العام وذلك وفق ما جاء في بلاغ سابق للحركة التي انطلقت داخل حزب البام من مدينة أكادير وانضم اليها الغاضبون والغاضبات على الأمين العام بكل من جهة كلميم واد نون وجهة مراكش اسفي ليكون لهذه الجهة مكانها الطبيعي ضمن الحركة التصحيحية بوصفتها الرحمانية المعتمد فيها على السلطة ،مادام الاعتماد علىالسلطة بهذه المنطقة هو الأساس في جمع المنتخبين والمستشارين والموالين لحزب الجرار، والحالة هذه يمكن القول أننا أمام إعادة نفس السيناريو والتجربة التي أفرخت هذا الحزب في السابق، ومن جانب آخر يمكن ان نتساءل ونحن نبحث في هذه الحركة التصحيحية والقيمة المضافة التي يمكن أن تسدي بها خدمات لتنظيمات الحزب بالرحامنة المتفككة الأطراف، لأنه كيف الحال يمكن لحركة جنينية أن تضم حسب بلاغا وجوها جديدة لتحديث الواقع السياسي المتعفن بالرحامنة بعيدا عن التأطير الذي لازالت تحركه السلطة واعوانها وسلطة المال إلى عهد قريب، أو كما يتضح من تفريخ لعناصر للحركة التصحيحية الجديدة التي يرتل خريطتها كذلك بالرحامنة أباطرة المال الحرام وللموضوع بقية

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير