HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة




الأكثر تصفحا




خلل تنظيمي واتهامات بالخيانة الحزبية تهز أركان الاتحاد الدستوري بمراكش


حقائق بريس
الاربعاء 11 يناير 2012




خلل تنظيمي واتهامات بالخيانة الحزبية تهز أركان الاتحاد الدستوري بمراكش
قدم جميع أعضاء المكتب المحلي و أجهزته الموازية من منظمة المرأة و الشبيبة و كذا مناضليه و أطره و مرشحيه بجهة مراكش تانسيفت الحوز استقالتهم للأمانة العامة احتجاجا على ما وصفوه بالاختلالات والخروقات التي تسبب فيها المنسق الجهوي للحزب، خصوصا إبان الانتخابات التشريعية الأخيرة.

وقد أرفق الغاضبون استقالتهم بتقرير مفصل، حصلت "حقائق بريس" على نسخة منه، يرصد هذه الخروقات التي تدين المنسق الجهوي بالمسؤولية فيما مني به الحزب بالجهة من نتائج هزيلة في الانتخابات و بكون هذا الأخير هو "المخطط و المهندس الرئيسي لسيناريو دعم لوائح انتخابية أخرى ضد مرجعيته الحزبية" و "اخلاله بواجب الحضور لإدارة الحملة" حيث سافر خارج أرض الوطن في تلك الفترة المهمة وما يتطلبها من تنسيق بين المرشحين و المناضلين.

و لم يخلو التقرير من سرد لجميع الخروقات التنظيمية بالحزب بجهة مراكش و ماتبعها من ارتجال في تطبيق مقتضيات النظام الأساسي و الداخلي للحزب و عدم تطبيق ما جاء في الدستور الجديد خصوصا الفصل السابع المتعلق بالقانون التنظيمي للأحزاب.

إلى ذلك عقد ممثلوا المستقيلين و بعض وكلاء اللوائح ندوة صحفية حضرها صحفيون من مختلف المنابر الإعلامية الجهوية و الوطنية لتوضيح أسباب و ملابسات الإستقالة الجماعية للرأي العام. و قد أكد مناضلوا الحزب أن تشبتهم التاريخي بالاتحاد الدستوري و حرصهم على سمعته وطنيا، دفعهم لسلك جميع المساطر الإدارية و القانونية و مطالبتهم برحيل المنسق الجهوي و تنظيم وقفات احتجاجية (انظر الصور)، إلا أن غياب أي استجابة شافية تفي بحلول ناجعة لما يتخبط فيه الحزب دفعت بهم إلى الاستقالة الجماعية.

خلل تنظيمي واتهامات بالخيانة الحزبية تهز أركان الاتحاد الدستوري بمراكش

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

سياسة | مجتمع