HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة
تصفحوا العدد 329 من جريدة حقائق جهوية الكترونيا pdf




الأكثر تصفحا


خمس سنوات سجنا نافذا في حق المدون عبد الرحمن زنكاض بسبب تدوينات عن غزة


حقائق بريس / متابعة
الاثنين 8 أبريل 2024




قضت المحكمة الإبدائية بالمحمدية، يوم الإثنين، بالحكم خمس سنوات سجنا نافذا ضد المدون عبد الرحمن زنكاض، على خلفية تدوينات نشرها على صفحته على فيسبوك، يتضامن فيها مع الفلسطينيين في غزة الذين يتعرضون لإبادة جماعية تنفذها قوات الإحتلال الإسرائيلي.

وكان معتقل الرأي عبد الرحمن زنكاض، قد توبع في حالة إعتقال، بسبب تدوينات يتضامن فيها مع سكان غزة ويعبر فيها عن شجبه لجرائم الكيان الصهيوني، ويندد بسياسة التطبيع المغربية الرسمية.


وحسب صفحة “الفضاء المغربي لحقوق الإنسان” على فيسبوك، فقد صدر الحكم اليوم بخمس سنوات سجنا نافذا وغرامة قدرها 50 ألف درهم بعد إدانة عبد الرحمن زنكاض بالتهم التي توبع بها والمتمثلة في “الإهانة، والإساءة في حق مؤسسة دستورية بواسطة الوسائل الإلكترونية، والتحريض على ارتكاب جنايات، وبث وزوزيع وقائع كاذبة بقصد التشهير”.

واعتقلت السلطات الأمنية المدون عبد الرحمن زنكاض من بيته يوم الجمعة 22 مارس الماضي، بعد اقتحام منزله وترويع أسرته، ليتم عرضه في أولى جلسات محاكمته الإثنين 25 مارس 2024، أمام أنظار المحكمة الابتدائية بالمحمدية.
وسبق لعدة هيئات ومنظمات حقوقية مغربية أن عبرت عن استنكارها من سياسة التضييق ومصادرة الحريات المتعلقة بالحق في التظاهر السلمي وحرية الرأي والتعبير التي ينتهجها نظام المخزن بشكل ممنهج، خاصة في صفوف المناهضين للتطبيع والداعين لمقاطعة الكيان الصهيوني.

وكانت جماعة “العدل والإحسان”، التي ينتمي إليها أزنكاض،، قد دعت السلطات المغربية “إلى الإفراج الفوري عن عبد الرحمن زنكاض باعتباره مارس حقا دستوريا في التعبير تكفله الأعراف والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان”، لافتة أن السلطات الأمنية أقدمت على اعتقال زنكاض “بعد اقتحام بيته وترويع عائلته دون احترام المقتضيات القانونية، حيث عملت على اقتياده إلى مخفر الشرطة”.

ودعت الدائرة السياسية لجماعة “العدل والإحسان” بالمحمدية، المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية “للتضامن والدفاع عن معتقل الرأي عبد الرحمن زنكاض باعتباره مواطنا مغربيا يتابع في قضية رأي”، معتبرة أن هذا السلوك الأمني الذي استهدف اعتقال عضو الجماعة يعد “مسا خطيرا بحق قانوني وتعسفا على حرية الرأي والتعبير التي يكفلها الدستور المغربي والمواثيق الدولية”.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير