HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة
تصفحوا العدد 328 من جريدة حقائق جهوية الكترونيا pdf




الأكثر تصفحا


سؤال :الأراضي السلالية بالرحامنة...تثير شهية غير دوي الحقوق.....إلى أين؟


حقائق بريس
الاربعاء 16 غشت 2023




سؤال :الأراضي السلالية بالرحامنة...تثير شهية غير دوي الحقوق.....إلى أين؟

في الوقت الذي تواصل فيه الوصاية على الأراضي السلالية ببلادنا كل الجهود من أجل تطهير الرصيد العقاري من الأراضي السلالية وتحصينه من جميع أشكال الترامي والنزاعات، ومواصلتها عملية التحديد لمجموعة من الأراضي السلالية ،برزت باقلبم الرحامنة خيوط لظاهرة الاستغلال العشوائي لمساحات هامة من هاته الأراضي من لدن متطفلين على دوي الحقوق، ساهمت في غزلها جهات متعددة، نقطة يأمل المتتبعين أن تكون البداية الحقيقية للضرب على أيدي كل من ساهم من قريب أو من بعيد في الفضيحة التي مسلسلها مثير جدا وسياخد أبعاد جديدة، خاصة لما كثر الحديث في أوساط الرأي العام المحلي بابن جرير واقليم الرحامنة عموما حول الوضعية القانونية لمجزئي مساحات هامة من الأراضي السلالية من لدن أشخاص لاهم من دوي الحقوق ولا يمتون بصلة للجماعة السلالية، يقومون بتجزيء الهكتارات من هاته الأراضي لا ترتكز على المعايير المحددة لتحديد المستفيدين منها من أجل تفويت الكثير منها لشركات عائلية خاصة بابن جرير وانزالة لعظم، على أساس لا يتحكم فيها سوى مزاجهم الخاص لتضليل الوصاية على الأراضي السلالية، حيث مسلسل معاناة دوي الحقوق بمناطق مختلفة بإقليم الرحامنة لا يزال مستمرا بحكم العديد من المظاهر التي تثير شهية المستغلين الجدد من بين الوافدين على المنطقة وبعض السماسرة وتجار المناسبات وحتى بعض نواب الجماعات السلالية المفروض فيهم حماية الملك الجماعي وصيانته من كل أشكال الاستغلال اللامشروع من خلال دورهم في مجال التصفية القانونية للأراضي السلالية، ولعل من اولى مظاهر كل هذا هو الاستحواذ على الحقوق الشرعية للعدد الكبير من ذوي الحقوق الذين لهم جدور متأصلة من الجماعات السلالية تم حرمانهم من حقوقهم (حصصهم )التي تعود إليهم شرعا،و حرمانهم من الاستقرار بالمنطقة ضد على إنجاز مشاريع تنموية لفائدة تلك الجماعة السلالية، ويبقى التساؤل المطروح هو مامصير جميع الحصص من هاته الأراضي التي تمت تجزئتها من دون دوي الحقوق وماهي وضعيتها ضمن لوائح الإحصاء؟
هذا ومن أجل الوقوف عند المطالب الملحة لدوي الحقوق في أكثر من جماعة سلالية بإقليم الرحامنة، وحتى لا يطال هذا الملف الصمت، فإن الأمر يستوجب البحث والتقصي لأجل فتح تحقيق في ملف الأراضي السلالية المستغلة من طرف غير دوي الحقوق بالمنطقة، وأن هذا لا يعفي السلطات الوصيةعلى الأراضي الجماعية بإقليم الرحامنة من مسؤوليتها في ذلك....وما خفي سناتيكم بحديثه في القادم من الأيام
(يتبع )

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير