HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة




الأكثر تصفحا


سوق النخاسة الانتخابي يزدهر باقليم الرحامنة...وطعون في انتخاب مرشح السنبلة في انتخابات 5اكتوبر الجاري في الطريق


حقائق بريس
الخميس 7 أكتوبر 2021




سوق النخاسة الانتخابي يزدهر باقليم الرحامنة...وطعون في انتخاب مرشح السنبلة في انتخابات 5اكتوبر الجاري في الطريق
كان لابد من وقفة شجاعة من السياسيين المخلصين والفعاليات الحقوقية والمدنية، ومن الواجب أن تتحرك مشاعر الوطنية في كل الشرفاء والمخلصين لهذا الوطن، حيث الوضعية السياسية ببلادنا لم تعد تحتمل المزيد من التفسخ وكل الممارسات التي تخل بشروط نزاهة الانتخابات ببلادنا، حيث تتجه كل الأنظار إلى الطعون في انتخاب مرشح حزب الحركة الشعبية الفائز في انتخابات مجلس المستشارين صنف الجماعات المحلية يوم 5 أكتوبر الجاري بطرق فاسدة في سوق النخاسة، نسج خيوطها سماسرة الانتخابات في أوساط كبار الناخبين ينتمون إلى أحزاب مختلفة بإقليم الرحامنة دون التصويت على مرشحي أحزابهم بعد تخليهم عن انتمائهم السياسي، الأمر الذي يدعو إلى تجريدهم من العضوية بالمجالس التي ينتمون إليها ،خاصة بعد الفضيحة المدوية التي عرفتها هذه الانتخابات بإقليم الرحامنة والتي سجلت حصول المرشح الفائز المشار اليه على 118 صوتا علما انه بإقليم الرحامنة لا يوجد ولو عضو واحدظفر بمقعد انتخابي باسم حزب الحركة الشعبية، ومن المعلوم ان هذه الفضيحة عرت عن نخاسة في إرادة الناخبين وفي تمثيلية هشة غايتها الأسمى المتاجرة بطموحات وتطلعات ساكنة هذا الإقليم التي وضعت ثقتها فيهم .
فكيف لمرشح حزب لا يوجد بتراب إقليم الرحامنة ولو عضوية يتيمة به أن ينال كل هذا الدعم والمساندة، أليس في الأمر إن، وكيف تقلصت عدد الأصوات المعبر عنها لفائدته في انتخابات المجلس الاقليمي، بحيث انهارت أسهم البام من 267 إلى 177 وتهاوت الأحرار من 137 إلى 57 وسقطت الاستقلال سقوطا حرا إلى خمسة أصوات، فيا ترى أين ذهبت أصوات الانتماء الحزبي، وأين نحن من الثبات على الموقف، وماعسانا نسمي هذا التصويت الكثيف على حزب لا يتوفر على أي عضو، وأي تفسير لهذا الانبطاح أمام الإغراء المادي الذي يضرب هذا الاستحقاق الانتخابي برمته في عمقه، وهل هذه المؤامرة المضمخة بدم شراء الضمائر والذمم يكون لها ما بعدها من تداعيات وانعكاسات على مصداقية الانتخابات والتي هي اصلا نسبة المشاركة فيها متدنية والأدهى والأمر كيف يمكن للمواطنين متابعة أشواط الدفاع عن مصالحهم وهم يعرفون مسبقا كيف مرت الاستحقاقات وكيف تخادل الناجحون فيها وكيف تخلوا عن انتماءاتهم في المعازل وفضحتهم كشوفات المحاضر وذلهم التاريخ خاسئين؟ ؟؟!!!

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير