HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة

قطار التنمية بجماعة ابن جرير وجد أمامه من الكوابح ما يعطله...!


حقائق بريس
السبت 23 مارس 2024




قطار التنمية بجماعة ابن جرير وجد أمامه من الكوابح ما يعطله...!
في جماعة ابن جرير وجد قطار التنمية امامه من الكوابح ما يعطله ؛فالمجلس الجماعي على خلفيته العدمية التي تكبله وتلغي دوره الفعال في تدبير وتسيير شؤون سكان مدينة اصبحت تحتضن كثافة سكانية مهمة وذلك بفعل ضيق الأفق وانحباس التفكير للاغلبية المدعومة التي عندما اقرت بالعجز والفشل لجأت إلى "البلوكاج"خاصة بعد مصادرتها "اسقاطها"لبرمجة الفائض من ميزانية 2023خلال دورة فبراير الأخيرة اعترافا منها انها غير قادرة على تحقيق متطلبات السكان ؛الامر الذي زاد من معاناتهم بشكل يومي جراء تراكم الازبال وانعدام الإنارة في العديد من أحياء المدينة ومشاكل التطهير السائل واللائحة طويلة التي كان من خلالها أن تقدم هذه الأغلبية استقالتها كهدية رمزية خلال هذا رمضان لساكنة المدينة التي ضاقت درعا من بعض المستشاربن الذين اصبحت تفوح منهم رائحة الاستهتار بالمسؤولية وتجاهل بعض اختصاصاتهم ؛كما أن الأغلبية المذكورة استحضارها عامل الإقليم في كل مواقفها هو بمثابة ترياق لمطامحها الصعبة المنال وهو اقرار بالعجز الكلي في التسيير والتدبير و دعوة صريحة لاستمرار السلطة في ممارسة وصايتها على الأغلبية قبل المجلس وهذا يتنافى جملة وتفصيلا مع الفهم الديمقراطي الصحيح كما تعبر عن غياب المبادرة الحرة للمجلس وتعكس تبعيته العمياء والمطلقة لصانعته السلطة التي ترسم سكة قبور عشاقها ؛ففي المسافة بين خطوة وأخرى تدفن موتاها فلا تحس بطعم الاسى ولا بواجبها في البكاء ؛لامجال في دائرتها للصدفة ؛كانت هي صاحبة مشروع تركيبة المجلس بالطريقة المعلومة ما اصبح يفرض على الراي العام المحلي وقفة تامل من ان تبدو له اننا نتعلم من دروس الماضي ؛فما قيمة أغلبية مجلس مدينتنا باطيافها السياسية دون اية مبادرة حرة لهذا المجلس ؛وما الجدوى من استهلاك المال العام على دزينة من المستشارين لايقومون بمهام مسندة إليهم ؛لكن الشارع بهذه المدينة ينتظر أن تسقط كل الرؤوس الفاسدة وكل عناصر جوقتها التي لايستقيم لها العزف سوى على رنين الدرهم.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

مقالات ذات صلة
< >

الجمعة 19 أبريل 2024 - 18:54 تعزية

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير