HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة







مغاربة يدافعون عن العثماني بعد هجوم المقيم الاسرائيلي.. “إلزم حدودك ولا تتدخل في شؤوننا”


حقائق بريس
الثلاثاء 25 ماي 2021









أثارت تغريدة ممثل إسرائيل بالمغرب ديفيد غوفرين على صفحته بتويتر، موجة غضب كبيرة لدى المغاربة، بعدما تهجم على رئيس الحكومة سعد الدين العثماني الذي هنأ المقاومة الفلسطينية قبل أيام بانتصارها على الاحتلال الاسرائيلي.

وأجمع رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن تغريدة غوفرين، تحمل في طياتها إساءة للمغرب، من خلال التدخل في الشؤون الداخلية للمملكة.

وكتب الصحافي رضوان الرمضاني على صفحته بالفيسبوك:” أنا غنجاوبك بلاصة العثماني: انت موظف وماشي شغلك العثماني مع من يهضر”.

وأضاف الرمضاني “العثماني رئيس حكومة ديال دولة محترمة، ويلا كان شي نقاش فهاد الموضوع أو غيرو فغيكون بيناتنا حنا المغاربة، وقادرين عليه بيناتنا، انت غدّير حاجة وحدة: الزم حدودك”.

وفي سياق متصل كتب عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية عادل الصغير على صفحته بالفيسبوك:” ممثل دولة الإرهاب والاحتلال الصهيوني يالاه وصل من الأراضي الفلسطينية المحتلة بعدما شهد على عمليات قتل الأطفال والنساء وتدبير المباني وتهجير أصحاب الحق في الشيخ حراح من مساكنهم، وبدا يتدخل في الشؤون الداخلية ديال بلادنا، ويعترض على تصريحات المسؤولين فيه”.

وزاد الصغير:” ماكاينش شي دمار ممكن يلحق بشي دولة أكثر مما يلحقه الكيان الصهيوني المجرم بشي بلاد نبت فيها.. آن الأوان لطرد هاد نذير الشؤم من بلادنا”.

وبدوره قال نوفل البعمري، نوفل البعمري “طالعت تدوينة مدير مكتب الاتصال الاسرائيلي بالمغرب حول تهنئة رذيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني لحركة حماس و الجهاد، و لابد من إبداء الملاحظات التالية عليه و على من أشار له بكتابتها:

وأضاف البعمري في تدوينة على صفحته” من المفترض أن السيد دفيد غوفرين له منصب دبلوماسي بالمغرب كمسوول عن مكتب الاتصال الاسرائيلي بالرباط،و هذا المنصب لا يخول له التعليق بتدوينة فيسبوكية على رذيس حكومة بلد آخر، و على امين عام لحزب مغربي، و اذا ما افترضنا أنه يريد التعليق عليه فهناك القنوات الدبلوماسية، وعليه فقد ارتكب السيد دفيد خطأ دبلوماسي جسيم، و لا يمكن القبول به في الأعراف الدبلوماسية.

وزاد قائلا” السيد دفيد في مضمون تدوينته تصرف بشكل فيه الكثير من محاولة حرق العثماني، لكن الطريقة التي اعتمدها غير ذكية، خاصة عندما حاول إقحام إيران في الموضوع و إظهار العثماني و كأنه يتصرف ضد مصالح المغرب، بهذا المعني عل يمكن للسيد دفيد أن يصف رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بنفس التوصيف لأنه يريد فتح قنوات دبلوماسية مع إيران، و ماذا لو نتانياهو ساو على نفس الدرب… هل سيستطيع وصفهم بنفس الشكل؟!

السيد دفيد نسي و تناسى ان العثماني رئيس حكومة مغربية و أمين عام لحزب مغربي، و ليس لإسرائيل… و بذلك فتدوينته تعد تدخلا في شأن داخلي، مغربي و لا حق لمسؤول دبلوماسي أن يخاطب امين عام حزبي مغربي و رئيس حكومة بلد آخر بهذا الشكل.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير